13
فبراير

فقدان البصر

فقدان البصر

قد تؤدي حالات كثيرة مختلفة الى فقدان البصر من اكثرها شويعا المياه البيضاء والمياه الزرقاء واعتلال الشبكية السكرى اما التحلل البقعي والتهاب الشبكة الصبغي فهما أقل شويعا لكن حدوثهما يتكرر بشكل ما انفصال الشبكية يسبب ايضا فقدان للبصر كثيرا ما يقارن بإسدال الستار على مجال الرؤية وقد يسبق فقدان البصر وانهمار لشرارات او ومضات ضوئية او زيادة شديدة في عدد أشياء سابحة سوداء في مجال الرؤية التهاب العنبية اي عنبية العين هو التهاب للطبقة الوسطى للعين التي تتكون من القزحية والمشيميةوالجسم الهدبي والذي يرجع في حالات كثيرة الى مرض عام بالجسم مثل الالتهاب الروماتيزمي المفاصل او العدوى . قد يكون هناك الم واحمرار لكن كثيرا ما تتكون الاعراض في المقام الاول من ضعف او عدم وضوح الرؤية . من الامراض الاخرى التي قد تؤدي الى فقدان البصر انسداد الاوعية الدموية التي تغذي الشبكية عادة بواسطة جلطة دموية ويكون فقدان البصر عموما مفاجئا لو كان الوعاء المصاب شريانا لكنه قد يكون فقدان البصر عموما مفاجئا لو كان الوعاء المصاب شريانا لكنه قد يكون أبطأ في الحدوث لو كان الوعاء الذي سد وريدا وعادة ما تتأثر عين واحدة فقط

ضعف البصر هو فقدان البصر الذي يجعل المهام اليومية أمرا صعبا. إن الشخص الذي يعاني من ضعف البصر قد يجد من الصعب أو المستحيل إنجاز بعض الأنشطة مثل القراءة، والكتابة، والتسوق، ومشاهدة التلفزيون، وقيادة السيارة أو التعرف على الوجوه. عند الوصول إلى درجة ضعف بالرؤية لا يمكن تحسينها مع النظارات العادية، والطب أو الجراحة، فإن الأشخاص اللذين يعانون من ضعف البصر بحاجة للمساعدة لتعلم كيفية الاستفادة القصوى من أبصارهم المتبقية والحفاظ على استقلاليتهم . فقدان الرؤية لا يعني التخلي عن الأنشطة الخاصة بك، لكنه يعني إيجاد طرق جديدة للقيام بها وذلك يتطلب من الشخص الصبر والرغبة لمتابعة الحياة بشكل طبيعي . الرؤية المركزية :هذه هي الرؤية التفصيلية التي نستخدمها عندما ننظر مباشرة في شيء. ويؤثر الضمور البقعي (AMD) على الرؤية المركزية. و اعتلال الشبكية نتيجة السكري يمكن أن يؤثر على الرؤية المركزية أو الطرفية. الرؤية المحيطية: هذه هي الرؤية أقل تفصيلا نستخدمها لرؤية كل شيء حول حدود الرؤية . المياه الزرقاء تصيب الرؤية المحيطية أولا. كما يمكن لسكتات الدماغية تؤثر جانب واحد من الرؤية المحيطية. حساسية النقيض :هذا هو القدرة على التمييز بين الأشياء من نغمات مشابهة مثل الحليب في فنجان أبيض أو لتمييز ملامح الوجه. جميع مشاكل العين يمكن أن تقلل من حساسية التباين. إدراك العمق :هذا هو القدرة على الحكم على الموقف من الكائنات. فقدان البصر في عين واحدة في الوقت الحاضر ، يمكن أن يؤثر على إدراك العمق، مثل ارتفاع خطوة. المعالجة البصرية :العدسة في أعيننا تركز أشعة الضوء على شبكية العين لدينا. الشبكية تقوم بتحويل هذه الأشعة الضوئية إلى إشارات و التي يتم إرسالها من خلال العصب البصري إلى الدماغ لدينا، حيث يتم تفسيرها على أنها الصور التي نراها. وحدوث مشكلة مع أي من هذه العمليات يؤثر على رؤيتنا بطرق مختلفة. تجربة لفقدان البصر :هذه التجربة دائما بمثابة الصدمة لمعرفة أن فقدان البصر الخاص بك لا يمكن تصحيحه.ومن هذه التجربة تشعر بخطر الموقف فتطور مشاعر الغضب والإحباط إلى رغبة بالمحافظة على درجة الضعف التي تعاني منها دون زيادة فمن المهم التعرف على الغضب والإحباط اللذين قد يصيبانك اثر فقدان البصر،مما يدفعك للحصول على مساعدة والعمل من خلال هذه المشاعر لتطبيق استراتيجيات إعادة تأهيل الرؤية للبقاء نشطا، بما في ذلك استخدام الوسائل المهيئة لضعف البصر وإعادة التأهيل المنخفض الرؤية.

ضعف البصر إنّ مِن أكثر المشكلات التي يعاني منها الكثيرون هي ضعف النظر، فما هو ضعف النظر؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يمكن علاجه؟ ضعف البصر: هو عبارة عن عدم وضوح في الرؤية بسبب تعرض الإنسان لفقد نسبة كبيرة مِن البصر، ويوجد العديد مِن الأعراض التي يشعر بها الشخص عندما يعاني مِن مشكلة ضعف البصر. أعراض ضعف البصر عدم القدرة على القراءة بشكل جيد والتعرض لصعوبات عند الكتابة. عدم رؤية الأِشياء بوضوح وقلة الشخص على تمييز الأِشياء عند النظر إليها خصوصاً لو كانت بعيدة. لا يستطيع الشخص المصاب رؤية الألوان بوضوح. الشعور بالحول في بعض الأحيان وعدم التركيز. الشعور بزغولة في العين أو رجفة وعدم بقائها في مكانها بشكل طبيعي. ويجب أن لا ننسي أيضاً أن ضعف العين قد يصيب الأطفال أيضاً مثل الكبار ولذلك يجب متابعة حالة الطفل منذ صغره كي نجنبه أي مشاكل قد يتعرض لها في المستقبل. ويوجد العديد مِن الأسباب وراء إصابة الإنسان بضعف البصر ويجب معرفتها كي يستطيع الإنسان تجنبها قدر الإمكان. أسباب ضعف البصر الإصابة بالتهاب في العين أو في جزء منها. الإصابة بأمراض حساسية في العين. حدوث أخطاء إنكسارية في العين مثل قصر النظر وطول النظر. إصابة أحد أفراد العائلة بضعف البصر يمكن أن يسبب انتقاله وراثية لأحد الأبناء. مشاكل في القرنية أو خلل في شبكية العين. الإصابة بمرض السكري وعدم التحكم في نسبة السكر في الدم بشكل طبيعي. تختلف أسباب الإصابة بمرض ضعف البصر مِن شخص إلى آخر وبذلك يجب يحرص الإنسان على المحافظة على نفسه مِن الإصابة بضعف النظر؛ لأن النظر نعمة مِن الله تعالى وإذا فقدها الإنسان فإنه سوف يعيش في ظلمة ويعاني مِن المشاكل طوال حياته، ويوجد العديد مِن الطرق لعلاج ضعف البصر وذلك حسب الحالة المصاب بها المريض. طُرق علاج ضعف البصر إذا كان ضعف البصر عبارة عن قصر النظر أو طول النظر أو بعض الانحراف، فإنّه في الغالب يعالج بارتداء النظارة لتصحيح النظر أثناء ارتداء النظارة وعدم زيادة نسبة الضعف ولكن هذا لا يعيد النظر كما كان. يمكن أن يتم علاج مشكلة ضعف النظر باستخدام الليزر، وهذه تقنية حديثة تساعد على تصحيح النظر وإعادته لوضعه الطبيعي والاستغناء عن لبس النظارة. اللجوء لعملية جراحية إذا كان الشخص يعاني مِن ماء في العين أو إظفر في العين، أو أي مشكلة مِن مشاكل العين التي يُصاب بها الإنسان ولا يمكن علاجها بالنظارة أو الليزر. يجب أن يحاول الشخص المصاب بضعف البصر معالجة مشكلته في وقت مبكر كي لا تزداد المشكلة وتتطور ويعاني مِن مشاكل أخرى مثل العمى في المستقبل، وتختلف مشكلات ضعف النظر وتنقسم لعدة أقسام متنوعة وكل نوع له طريقة علاجه و أعراضه المختلفة عن الآخر. أقسام ضعف النظر طول النظر يعاني المصاب بطول النظر مِن عدم قدرته على رؤية الأشياء القريبة منه بشكل واضح، ولكنه يرى الأشياء البعيدة بوضوح، وذلك بسبب سقوط أشعة الضوء خلف شبكية العين، ولا تكون العين قادرة على تجميع أشعة الضوء وإسقاطها على شبكية العين، ويتم توقيف زيادة نسبة طول النظر لدى الشخص المصاب باستخدام النظارة الطبية المناسبة له ولكن ذلك لا يعني علاجه مِن طول النظر، ويمكن علاج المريض باستخدام تقنية الليزر وذلك بالقيام بجعل مركز القرنية أكثر تحدباً كي تستطيع العين تجميع الضوء وإسقاطه على الشبكية. قصر النظر يعاني المصاب مِن عدم قدرته على رؤية الأشياء البعيدة منه بوضوح، ولكنه يرى الأشياء القريبة بوضوح وبشكل طبيعي، ويكون السبب في ذلك أن أشعة الضوء تقع أمام الشبكية وليس على شبكية العين، ويمكن إيقاف زيادة نسبة قصر النظر، وذلك باستخدام النظارة كي تساعد الشخص المصاب على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، ويتم علاج قصر النظر أيضاً باستخدام تقنية الليزر وذلك بالقيام بجعل مركزية القرنية أكثر تسطحاً حتى تستطيع تجميع الأشعة وإسقاطها على شبكية العين كما في الوضع الطبيعي للعين. كما نرى فإنّ لبس النظارة الطبية لا يعالج مشاكل النظر كما يعتقد البعض أو يساعد في إرجاع العين إلى وضعها الطبيعي، بل النظارة الطبية هي فقط كي تمنع الشخص المصاب مِن التعرض لمضاعفات في المستقبل أو مشاكل متعددة في العين، لذلك عند ارتداء الشخص المصاب النظارة الطبية يجب أن يداوم على لبسها وذلك حسب إرشادات الطبيب له كي يحافظ على مستوى نظره ولا يتعرض لمشكلة العمى في المستقبل. نصائح للحفاظ على النظر سليماً يُفضل أن يحاول الإنسان أن يقي نفسه مِن مشكلة ضعف النظر كي لا يصاب بمشاكل النظر في المستقبل ويحافظ على نعمة النظر التي منحة الله إياها، ويوجد العديد مِن الطرق والنصائح المتعددة كي تساعد الإنسان في الحفاظ على نظره سليماً والابتعاد قد الإمكان عن مشاكل النظر. الجلوس بعيداً عن التلفاز وعدم الاقتراب مِن الشاشة عند مشاهدة لفترات طويلة. عدم الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر لوقت طويل والتركيز بها. القراءة في وضع صحيح والجلوس على مكتب خاص بالدراسة، وعدم القراءة في وضعية النوم أو تحت إضاءة ضعيفة. الابتعاد عن إمساك الجوال لفترات طويلة ولعب الألعاب أو الجلوس على تطبيقات متنوعة لوقت طويل لأن ذلك يؤذي العين. احرص على الجلوس في مكان به إضاءة مناسبة وخصوصاً عند القراءة والكتابة والجلوس على الكمبيوتر أو الجوال. إذا كنت مصاب بداء السكري فيجب أن تقوم بمعالجة نفسك مبكراً، والحفاظ على السكر في الدم بنسبة طبيعية كي لا ترتفع نسبة السكر وتتعرض لمشاكل متعددة ومنها ضعف النظر.

الوسوم:, , ,