2
أبريل

ماذا تعني IP

شهد العصر الحالي تطوّراً كبيراً في عالم الشبكات وتكنولوجيا المعلومات، وتنوّعت وسائل الربط بين الأجهزة عمّا كانت عليه في السابق، كما وأصبحت الشبكات تربط الحواسيب والأجهزة عبر العالم من خلال الشبكات واسعة النطاق، وخير مثال على الربط الشاسع هو شبكة الإنترنت التي تُقدّم خدمات الإنترنت ونظام المعلومات المُشترك عبر العالم. ولضرورة ربط هذهِ الأجهزة والحواسيب يتوجّب حصولها على عنوان من خلال الشبكة يتمّ تعريف الجهاز من خلاله وهو عنوان (IP Address)، فما هو الـ (IP Address). ما هو (IP) هو اختصار للكلمة الإنجليزية (Internet Protocol)، وهو قيمة أو عنوان تُعطى لأي جهاز موجود على شبكة معيّنة ليتمّ تمييزه عن الأجهزة الأخرى، وتُعدّ الأنظمة الحديثة كلّها أنظمة تخضع لبروتوكول الشبكات أو ما تُسمّى بأنّها (Systems over IP)، والـ (IP Address) هو عبارة عن أربع خانات ثنائية رقميّة يتم كتابتها بالصيغة العشريّة، وكلّ خانة أو مقطع هي عبارة عن ثمانية أرقام ثنائيّة فعلى سبيل المثال(192.168.0.1 ) هو عنوان (IP Address) لجهاز كمبيوتر موجود في الشبكة (س)، والجهاز ذو العنوان (192.168.0.2) هو أيضاً موجود على نفس الشبكة كونهما من نفس نطاق الشبكة. ويتم تصنيف الـ(IP Address) إلى عدّة تصنيفات أو ما يُدعى باللغة الإنجليزية (Classification) وهي كالتالي: (Class A, Class B, Class C, Class D, Class E) وكل تصنيف من هذهِ التصنيفات يمتلك رقم شبكة تبدأ به، استخدامات خاصة به فمثلاً (Class A, Class B ,(Class C للاستخدامات التجارية، و(Class D) للبث الفيديوي (multicast for video)، و(Class E) لاستخدامات البحث (Researches). وكما رأينا سابقاً فإنَّ العنوان (IP Address)يحوي أربعة مقاطع وهو ما يُدعى (IP Version 4)، كما ويحتوي على (32 بت)، ولكن في ظلّ التطوّرات التكنولوجيّة الهائلة، وتوسّع الشبكات، وزيادة عدد الأجهزة فقد واجه العنوان (Version4) العديد من المشاكل تمّ تخطّيها من خلال بعض الحلول التي نورِد بعضها على سبيل المثال. الحل الأول ويشمل عمل شبكات مصغرة أو ما يُدعى باللغة الإنجليزية (VLSM ) (Variable Length Subnet Mask)، أو ما يطلق عليه بشكل مختصر (Sub netting)، حيث يقوم بتجزئة الشبكة الأم إلى عدّة شبكات جزئية، وكلّ شبكة فرعية أو جزئية يكون لها عنوان شبكة وعنوان للجهاز وهذا يعطي مساحة أكبر للعمل وعناوين أكثر. الحل الثاني هو ما يسمّى باللغة الأنجليزية (NAT)، وهو يستخدم عنوان واحد يتم تسجيله مقابل العديد من العناوين التي تكون خلف هذا العنوان ولكنها تظهر بعنوان واحد فقط. الحل الثالث وهو استخدام النسخة الجديدة من العناوين وهي (IP Address Version6)، وتحوي (128 بت)، والتي تستطيع تحمّل عدد هائل جداً من الأجهزة التي لها عناوين مختلفة على الشبكة.

 

الوسوم:, ,